كعبة الله

الأحاديث الكاذبة فى فضائل الصحابة6

اذهب الى الأسفل

الأحاديث الكاذبة فى فضائل الصحابة6

مُساهمة  Admin في الجمعة يناير 25, 2013 1:52 am

85-قال لى رسول الله فى مرضه ادعى لى أبا بكر وأخاك حتى أكتب كتابا فإنى أخاف أن يتمنى متمن ويقول قائل أنا أولى ويأبى الله والمؤمنون إلا أبا بكر "مسلم والخطأ هو إرادة النبى (ص)كتابة عهد استخلاف لأبى بكر وهو يخالف أن النبى (ص)يعلم أن اختيار خليفته أمر يسير على حكم الشورى مصداق لقوله بسورة الشورى "وأمرهم شورى بينهم "أى وحكمهم مشترك بينهم فهم يولون من يريدون بالإجماع أو بالأغلبية
86-ما نفعنى مال قط ما نفعنى مال أبى بكر "وفى رواية "ما نفعنى مال قط إلا مال أبى بكر "أحمد وابن ماجة والترمذى والطبرانى فى الكبير وأبو نعيم فى حلية الأولياء والخطأ هو أن مال أبى بكر هو الذى نفع النبى (ص)وحده ويخالف هذا أن كثير من المسلمين دفعوا أموالهم فى الصدقات وفى هذا قال تعالى بسورة التوبة "الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين فى الصدقات "ومن هؤلاء بعض الأعراب وفى هذا قال "ومن الأعراب من يؤمن بالله واليوم الأخر ويتخذ ما ينفق قربات عند الله "ومن هؤلاء الأنصار وفيهم قال بسورة الحشر "ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة "ونلاحظ تناقضا بين الرواية الأولى التى تعنى أن مال أبو بكر كان أنفع أموال المسلمين للنبى (ص)بينما الثانية تعنى أن مال أبو بكر كان الوحيد النافع للنبى (ص)بدليل أداة الإستثناء إلا وهذا تناقض
87-قال أبو بكر ألست أحق الناس بها ألست أول من أسلم ألست صاحب كذا ألست صاحب كذا الترمذى والخطأ هو أن أبو بكر رشح نفسه للخلافة بسبب أعماله ويخالف هذا أن الإسلام ليس فيه ترشيح للنفس وإنما فيه الشورى وهى اشراك الكل فى الحكم بمعنى أن كل واحد يرشح من يريد من العلماء المجاهدين ومن يحصل على أكثر الأصوات يكون هو الوالى وفى هذا قال تعالى بسورة الشورى "وأمرهم شورى بينهم "
88-أنا دار الحكمة وعلى بابها "الترمذى والخطأ هو أن على باب الحكمة وحده ويخالف هذا أن البوابين لدار بمعنى مفاتيحها الذين يعرفون ما بداخلها كانوا كثار بدليل قوله بسورة التوبة "فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا فى الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون "فطبقا لهذا النص تعلم الكثيرون فى مدرسة النبوة وليس على فقط .
89- على بن أبى طالب باب حطة من من دخل منه كان مؤمنا ومن خرج منه كان كافرا "زهر الفردوس لابن حجر والخطأ هو أن على باب يدخل ويخرج منه وقطعا على ليس باب وإلا أين خشبه ومفتاحه وإطاره ؟ثم كيف يدخل الإنسان فى على فيصبح مؤمنا ؟وكيف يخرج الإنسان من على كافرا ؟لو حدث الدخول والخروج من على لكان معنى هذا هو التناسخ والحلول وهو لا يحدث لأنه يعاقب ويثيب غير الفاعل
90- على بن أبى طالب ينجز عداتى ويقضى دينى "زهر الفردوس لابن حجر والخطأ هو أن على يقضى دين النبى (ص)وهو يعارض أن الدين يقضى من الميراث مصداق لقوله بسورة النساء "من بعد وصية يوصى بها أو دين"كما أن من يسدد الدين هم الورثة وهم زوجاته وبناته وأعمامه وعماته ومنهم كثيرون كانوا أحياء بعد موته .
92- على أصلى وجعفر فرعى الطبرانى فى الكبير والضياء المقدسى والخطأ هو أن على أصل النبى (ص)وجعفر فرعه ويخالف هذا أن أصل الإنسان والده وليس على والده كما أن فرع الإنسان أولاده وجعفر ليس ابنه .
93-على منى وأنا من على ولا يؤدى عنى إلا أنا أو على "الترمذى وأحمد والخطأ الأول هو التناقض بين قوله على منى فهو يعنى أن على جزء منه وقوله وأنا من على فهو يعنى أن النبى جزء من على والخطأ الأخر هو أن على هو مؤدى دين النبى (ص)وهو ما يخالف أن المؤدى للدين هم الورثة مصداق لقوله تعالى بسورة النساء "من بعد وصية يوصى بها أو دين "
94-يا على لا يحل لأحد أن يجنب فى هذا المسجد غيرى وغيرك الترمذى والخطأ هو إحلال المباشرة فى المسجد للنبى (ص)وعلى وهو يخالف أن المباشرة الناتج عنها الجنابة لا تجوز فى المساجد لقوله تعالى بسورة البقرة "ولا تباشروهن وأنتم عاكفون فى المساجد"
95-يا على لعنتك من لعنتى ولعنتى من لعنة الله "زيد والخطأ هو تقرير الكاذب أن لعنة على من لعنة النبى(ص) من لعنة الله وهو خطأ فلعنة أى إنسان لا تكون من لعنة الله لأن الإنسان قد يلعن مسلما ومن ثم لا تقع اللعنة كما أن الإنسان قد يخطىء كما أخطأ نوح(ص)عندما طلب الرحمة لابنه وفى هذا قال تعالى بسورة هود"إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح إنى أعظك أن تكون من الجاهلين "إذا فالواجب أن نلعن من لعن الله وليس العكس .
96-نظر النبى إلى طلحة فقال هذا ممن قضى نحبه ابن ماجة والخطأ هو أن القائل جعل طلحة الذى هو حى وقت القول ميت بقوله قضى نحبه أى انتهى أجله والمفروض أن يقول هذا ممن ينتظر مجىء أجله .
97- إنى لأعرف رجلا لا تضره الفتن شيئا 00فإنى سمعت رسول الله يقول لا تضرك الفتنة 00فإذا فيه محمد بن مسلمة أبو داود ويخالف هذا أن النبى (ص)نفسه ضرته الفتن بسوء بدليل قوله بسورة الأعراف "قل لو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسنى السوء "فكيف لا تمس محمد بن مسلمة ؟.
98-أن النبى لم يكن يدخل بيتا بالمدينة غير بيت أم سليم إلا على أزواجه فقيل له فقال إنى أرحمها أخوها قتل معى "البخارى والخطأ هو دخول النبى (ص)على امرأة غريبة فى بيتها بسبب قتل أخوها معه فى الحرب وهو ما لم يحدث أن السبب المزعوم هنا خاطىء لأن هناك نساء أخريات مات أزواجهن وأبائهن وإخوانهن وأولادهن والمفروض هو رحمة الكل لا واحدة وهو ما كان يفعله النبى (ص).
99-يا أبا موسى لقد أعطيت مزمارا من مزامير آل داود الترمذى ومسلم والخطأ هو أن أبا موسى أعطى مزمارا من مزامير آل داود ويخالف هذا كيف يعطى أبا موسى مزمارا من مزامير داود وقد ماتوا فهل أصواتهم حية وهم أموات ؟أن آل داود لم يكن لديهم مزامير بدليل أن سليمان (ص)وهو ابنه الوحيد لم يكن لديه غيره لم يذكر شىء عن ذلك .
100-أن كل نبى أعطى 7 نجباء رفقاء أو رقباء وأعطيت أنا 14 قلبنا من هم قال أنا وابناى وجعفر 000وعبد الله بن مسعود "الترمذى والخطأ الأول هو إعطاء كل نبى 7 رفقاء وهو يخالف أن إبراهيم (ص)لم يكن له إلا رفيق واحد هو لوط(ص)وفى هذا قال بسورة العنكبوت "فأمن له لوط "كما أن الرسل الثلاث فى سورة يس لم يكن لهم سوى واحد مصداق لقوله بسورة يس "وجاء من أقصا المدينة رجل يسعى قال يا قوم اتبعوا المرسلين "والخطأ الثانى وجود ابنين للنبى (ص)وهو يخالف أن محمد (ص)لم يكن له أبناء ذكور مصداق لقوله بسورة الأحزاب "ما كان محمد أبا أحد من رجالكم

Admin
Admin

المساهمات : 2972
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kabtalla.fullboards.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى