كعبة الله

الأحاديث الكاذبة الجنة وما فيها2

اذهب الى الأسفل

الأحاديث الكاذبة الجنة وما فيها2

مُساهمة  Admin في الجمعة مارس 15, 2013 1:53 pm

13-قالت عائشة قلت يا رسول الله أيدخل أحد من أمتك الجنة بغير حساب قال نعم من ذكر ذنوبه فبكى والخطأ هو أن من يدخل الجنة دون حساب هو الباكى عند ذكر ذنوبه ويخالف هذا أن المسلمون هم الصابرون كلهم يدخل الجنة دون حساب وفى هذا قال تعالى بسورة الزمر "إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب "وقطعا كثير منهم لم يبكى عند ذكر ذنوبه لأن الله لم يشترط البكاء لغفران الذنوب وإنما اشترط الإستغفار الصادق مصداق لقوله تعالى بسورة النساء "ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما "
14- أول من يدعى إلى الجنة الحمادون الذين يحمدون الله على السراء والضراء "الطبرانى والحاكم والبيهقى والخطأ هو أن أول من يدعى للجنة هم الحمادون لله وهو قول جنونى لأن كل المسلمين حمادون لله ومن ثم فكلهم يدعون مرة واحدة وهذا جنون لأن لابد من ترتيب فى دخول الجنة فى الزمن بدليل أن أصحاب الأعراف يدخلون الجنة أخر المسلمين بعد أن يروا من أقسموا على دخولهم النار فى النار وفى هذا قال تعالى بسورة الأعراف "ونادى أصحاب الأعراف رجالا يعرفونهم بسيماهم قالوا ما أغنى عنكم جمعكم وما كنتم تستكبرون أهؤلاء الذين أقسمتم لا ينالهم الله برحمة ادخلوا الجنة" وقد وصف الله كل المؤمنين بصفة الحمد فقال بسورة التوبة "التائبون العابدون الحامدون السائحون الراكعون الساجون الأمرون بالمعروف والناهون عن المنكر والحافظون لحدود الله وبشر المؤمنين "
15- أنا أول من يفتح باب الجنة إلا أنى أرى امرأة تبادرنى فأقول مالك ومن أنت تقول أنا امرأة قعدت على أيتام لى "أبو يعلى 16-إن أول الناس يدخل الجنة يوم القيامة العبد الأسود "ابن جرير 17- أنا أكثر الأنبياء تبعا يوم القيامة وأنا أول من يقرع باب الجنة وفى رواية أتى باب الجنة يوم القيامة فأستفتح فيقول الخازن من أنت فأقول محمد فيقول بك أمرت لا أفتح لأحد قبلك "مسلم والخطأ الخاص هو وجود باب واحد للجنة ويخالف هذا وجود عدة أبواب للجنة مصداق لقوله تعالى بسورة الزمر "وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا حتى إذا جاءوها وفتحت أبوابها "18- عرض على أول ثلاثة يدخلون الجنة شهيد وعفيف متعفف وعبد أحسن عبادة الله ونصح لمواليه الترمذى 19-حرم الله على كل أدمى أن يدخل قبلى غير أنى أنظر عن يمينى فإذا امرأة تبادرنى إلى باب الجنة الخرائطى فى مكارم الأخلاق ونلاحظ تناقضا بين الأحاديث من 15إلى 19 فى أول من يدخل الجنة فمرة النبى (ص)ومرة العبد الأسود ومرة المرأة ومرة الثلاثة الشهيد والعفيف والعبد المحسن ومرة زمرة كما بقولهم أول زمرة يدخلون الجنة على مثل ضوء القمر ليلة البدر "الترمذى والخطأ المشترك هو أن فرد أو ثلاثة على الأكثر هم أول من يدخلون الجنة وهو ما يخالف أن المسلمون يدخلونها زمر أى جماعات سبعة من الأبواب السبعة المفتوحة وفى هذا قال تعالى بسورة الزمر "وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها "
20- إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله تريدون شيئا أزيدكم فيقولون ألم تبيض وجوهنا ألم تدخلنا الجنة0000فيكشف الحجاب فما أعطوا شيئا أحب إليهم من النظر إلى ربهم ثم تلا هذه الآية "للذين أحسنوا الحسنى وزيادة "مسلم 21- 000فإنكم لا تضارون فى رؤيته تلك الساعة 00 0فيقوم المسلمون ويوضع الصراط 000حتى إذا أرعبوا فيها وضع الرحمن قدمه فيها 000ويؤتى بالموت كالكبش الأملح فيوقف بين الجنة والنار فيذبح على السور وينظرون الترمذى والخطأ الخاص الأول هو وجود الصراط الذى يدخل الساقطون منه النار والعابرين عليه الجنة وهو يخالف أن دخول الجنة والنار يكون من الأبواب وليس من السقف مصداق لقوله بسورة الزمر "وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمرا حتى إذا جاءوها وفتحت أبوابها "و"وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها"والخطأ الثانى هو وضع الله قدمه فى النار وهو ما يخالف أنه ليس جسم يحل فى الأماكن وإلا أشبه خلقه مخالفا قوله بسورة الشورى "ليس كمثله شىء ".22-إن أدنى أهل الجنة منزلة لمن ينظر إلى جنانه وأزواجه وخدمه وسرره مسيرة ألف سنة وأكرمهم على الله من ينظر إلى وجهه غدوة وعشية 000الترمذى والخطأ الخاص هو النظر مسيرة ألف سنة والمسيرة مسافة وليست زمنا زد على هذا أنه لم يحدد المسيرة بسير من من الخلق إنسان أو حيوان أو غيرهم 23- إنكم سترون ربكم كما ترون القمر ليلة البدر لا تضامون فى رؤيته وفى رواية هل تتمارون فى رؤية الشمس والقمر قلنا لا قال كذلك لا تتمارون فى رؤية ربكم 00وفى رواية قلت يا رسول الله أنرى الله يوم القيامة 000قال 00أليس كلكم يرى القمر مخليا به 000قال فالله أعظم 00"الترمذى وأبو داود وابن ماجة والبخارى ومسلم 24- بينا أهل الجنة فى نعيمهم إذ سطع لهم نور فرفعوا رءوسهم فإذا الرب قد أشرف عليهم من فوقهم 000فينظر إليهم وينظرون إليه 00000ابن ماجة 25- إذا دخل أهل الجنة الجنة ناد مناد 000قالوا بلى فيكشف الحجاب فو الله ما أعطاهم شيئا أحب إليهم من النظر إليه ولا أقر لأعينهم ابن ماجة والترمذى والأحاديث من 20إلى 25 تناقض قولهم "000بينهم وبين أن ينظروا إلى الله رداء الكبرياء على وجهه000"الترمذى وابن ماجة فهنا لا رؤية لله لوجود رداء الكبرياء على وجهه بينما فى الأقوال توجد رؤية لله وهى الخطأ المشترك الذى يخالف أن الله اعتبر طلب الرؤية ذنبا عظيما فقال بسورة الفرقان "وقال الذين لا يرجون لقاءنا لولا أنزل علينا الملائكة أو نرى ربنا لقد استكبروا فى أنفسهم وعتو عتوا كبيرا "كما أن الله قال لموسى (ص)بسورة الأعراف "لن ترانى "والحرف لن يفيد النفى الآن ومستقبلا للرؤية كما أن الله عاقب موسى (ص)وبنى إسرائيل بالصعق لما طلبوا الرؤية فقال بسورة البقرة "وإذ قلتم يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنتم تنظرون "كما أن الله ليس له جسم أو شكل حتى يمكن لنا رؤيته وما دام لا يشبه خلقه فهم لن يروه أبدا مصداق لقوله بسورة الشورى "ليس كمثله شىء


Admin
Admin

المساهمات : 2972
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kabtalla.fullboards.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى