كعبة الله

الأحاديث الكاذبة فى الجنة ومافيها8

اذهب الى الأسفل

الأحاديث الكاذبة فى الجنة ومافيها8

مُساهمة  Admin في الجمعة أبريل 26, 2013 1:25 am

91-000وما مثلكم والأمم إلا كمثل الرقمة فى ذراع الدابة أو كالشامة فى جنب البعير ثم قال إنى لأرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة فكبروا 000تكونوا نصف أهل الجنة فكبروا 000الترمذى والخطأ هو التناقض بين قوله "وما مثلكم والأمم إلا كمثل الرقمة فى ذراع الدابة أو كالشامة فى جنب البعير "وهذا يعنى أن المسلمين عدد صغير أقل من العشر بكثير وبين قوله "إنى لأرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة "فهو يعنى أن المسلمين نصف عدد الأمم .
92- إن فى الجنة جنتين من فضة آنيتهما وجنتين من ذهب وما فيهما وما بين القوم وبين أن ينظروا إلى ربهم رداء الكبرياء على وجهه فى جنة عدن وفى رواية إن فى الجنة خيمة من لؤلؤة مجوفة عرضها ستون ميلا فى كل زواية منها أهل ما يرون الأخرين يطوف عليهم المؤمنون وجنتان من فضة 0000الترمذى وابن ماجة والبخارى ومسلم والخطأ الأول هو أن الله فى جنة عدن على وجهه رداء الكبرياء ويخالف هذا أن الله لا يحل فى أماكن لأنه لو حل لأشبه خلقه وهو ما يناقض قوله بسورة الشورى "ليس كمثله شىء "والخطأ الأخر هو أن الجنة الأولى فضة والثانية ذهب وكل ما فيهما وهو تخريف فالأشجار والثمار والولدان المخلدون والمسلمون والشراب وغير هذا ليس بذهب ولا فضة فكيف يقول القائل وما فيهما ؟وهو يناقض قولهم 000فإنكم لا تضامون فى رؤيته تلك الساعة000الترمذى فهنا رؤية لله وفى القول لا رؤية لوجود رداء الكبرياء .
93-إن المتحابين فى الله لعلى عمود من ياقوتة حمراء0000بين أعينهم هؤلاء المتحابون فى الله وفى رواية إن المقسطين على منابر من نور على يمين الرحمن وكلتا يديه يمين 000زيد ومسلم والخطأ هو كون المسلمين فى الجنة مكتوب على جباههم بين أعينهم هؤلاء المتحابون فى الله ويخالف هذا أن الله يعيد المخلوق كما كان فى الدنيا لا يزيد ولا ينقص وفى هذا قال تعالى بسورة الأنبياء "كما بدأنا أول خلق نعيده "زد على هذا أن الجبهة ليست بين العينين وإنما فوقهما وإنما الأنف بينهما ونلاحظ تناقضا بين رواية لعلى عمود من ياقوته حمراء "ورواية منابر من نور "فالعمود غير المنبر .
94- سئل رسول الله عن أصحاب الأعراف فقال هم رجال قتلوا فى سبيل الله وهم عصاة لآبائهم فمنعتهم الشهادة أن يدخلوا النار ومنعتهم المعصية أن يدخلوا الجنة وهم على سور بين الجنة والنار وفى رواية أصحاب الأعراف قوم تجاوزت بهم حسناتهم النار وقصرت سيئاتهم عن الجنة البزار والخطأ هو أن سبب وجود أصحاب الأعراف على السور هو عصيانهم للآباء أو تجاوز حسناتهم بهم للنار وقصور السيئات عن الجنة ويعارض هذا أن السبب فى القرآن هو قسم أصحاب الأعراف أن أشخاص بعينهم سيدخلون النار وفى هذا قال تعالى بسورة الأعراف "ونادى أصحاب الأعراف رجالا يعرفونهم بسيماهم قالوا ما أغنى عنكم جمعكم وما كنتم تستكبرون أهؤلاء الذين أقسمتم لا ينالهم الله برحمة ادخلوا الجنة لا خوف عليكم ولا أنتم تحزنون "ونلاحظ تناقضا فى السبب بين "وهم عصاة لأباءهم "وبين قولهم "قوم تجازوت بهم حسناتهم النار وقصرت سيئاتهم عن الجنة "فهم فى الأولى عصاة للأباء وفى الثانية مسيئين
95- إن معاوية سأله عن صخرة بيت المقدس فقال الصخرة على نخلة والنخلة على نهر من أنهار الجنة وتحت النخلة مريم 00وآسية 00ينظمان سموط أهل الجنة حتى تقوم الساعة ابن عساكر والخطأ هو وجود الجنة فى الأرض وهو ما يخالف أن الجنة فى السماء مصداق لقوله بسورة الذاريات "وفى السماء رزقكم وما توعدون "والخطأ الأخر هو عمل مريم وآسية بخدمة أهل الجنة وهو يخالف أن الخدم هم الأولاد المخلدون مصداق لقوله تعالى بسورة الإنسان "ويطوف عليهم ولدان مخلدون ".
96-الجنة تحت أقدام الأمهات والخطأ هو أن سبب دخول الجنة الأمهات ويخالف هذا أن سبب دخول الجنة هو العمل الصالح مصداق لقوله تعالى بسورة الأعراف "ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون "كما أن الله طالبنا بعصيان الأمهات والآباء إن طالبونا بالشرك فقال بسورة العنكبوت "ووصينا الإنسان بوالديه حسنا وإن جاهداك لتشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعهما ".
97-أحبوا العرب لثلاث أنى عربى والقرآن عربى ولسان أهل الجنة عربى والخطأ هو مطالبتنا بحب العرب وهم من يتحدثون العربية ويخالف هذا أن كثير من العرب كفار والله لا يحبهم مصداق لقوله لقوله بسورة البقرة "والله لا يحب كل كفار آثيم "وقد نهانا عن اتخاذ الآباء والإخوان العرب وغيرهم أولياء إن فضلوا الكفر على الإسلام وفى هذا قال تعالى بسورة التوبة "لا تتخذوا آباءكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان "فكيف نحب من يكره الله ؟
98-أهل الجنة يدعون بأسمائهم إلا آدم فإنه يكنى أبا محمد "ابن عدى والخطأ هو نداء أهل الجنة بأسمائهم ونداء آدم بكنية أبا محمد وهو تخريف لأن الأخرة ليس فيها أنساب أى أسماء الشخص وآبائه مصداق لقوله بسورة المؤمنون "فإذا نفخ فى الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ".
99-إذا كان يوم القيامة أنبت الله لطائفة من أمتى أجنحة فيطيرون من قبورهم إلى الجنان يسرحون فيها "ابن حبان فى الضعفاء والخطأ هو إنبات أجنحة لطائفة من المسلمين فى القبور عند قيام القيامة ليطيروا بها للجنة ويخالف هذا أن الناس يعادون كما كانوا فى الدنيا مصداق لقوله تعالى بسورة الأنبياء "كما بدأنا أول خلق نعيده "كما أنهم يدخلون من أبواب الجنة وليس طيرانا فوقها وفى هذا قال بسورة الزمر "وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها "
100-أكثر أهل الجنة البله وفى رواية زاد وعليون لذوى الألباب البزار والخطأ الأول هو أن أكثر أهل الجنة البله أى المجانين وهو ما يخالف كون المفلحين أهل الجنة هم أولى الألباب مصداق لقوله بسورة المائدة "فاتقوا الله يا أولى الألباب لعلكم تفلحون "والخطأ الثانى كون عليون من الجنة ويخالف هذا أن عليون هو كتاب مرقوم مصداق لقوله بسورة المطففين "وما أدراك ما عليون كتاب مرقوم "

Admin
Admin

المساهمات : 2971
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kabtalla.fullboards.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى