كعبة الله

الأحاديث الكاذبة فى الحج والعمرة

اذهب الى الأسفل

الأحاديث الكاذبة فى الحج والعمرة

مُساهمة  Admin في الجمعة أغسطس 23, 2013 9:10 am

-عن على أنه كان يضحى بكبشين أحدهما عن النبى والأخر عن نفسه فقيل له فقال أمرنى به – يعنى النبى – فلا أدعه أبدا الترمذى وأبو داود وهو يناقض قولهم يا أيها الناس على كل أهل بيت فى العام أضحية وعتيرة الترمذى وأبو داود فهنا الضحية على أهل البيت وفى القول على ليس من أهل بيت النبى (ص)
-شهدت مع النبى الأضحى بالمصلى فلما قضى خطبته نزل عن منبره فأتى بكبش فذبحه رسول الله بيده بسم الله والله أكبر هذا عنى وعمن لم يضح من أمتى الترمذى وهو يناقض حديث الأضحاة والعتيرة
-يدخل بالحجة الواحدة ثلاثة الجنة الموصى بها والمنفذ لها ومن حج بها عن أخيه البيهقى
-إن امرأة أتت رسول الله فقالت إن أمى توفيت وعليها نذر صيام فتوفيت قبل أن تقضيه فقال رسول الله ليصم عنها الولى وفى رواية وأنها لم تحج أفيجزى عنها أن أحج عنها قال نعم وفى رواية وأنها ماتت وعليها صوم شهر وفى رواية قال فدين الله أحق أن يقضى ابن ماجة وأبو داود والبخارى ومسلم
-00واستفته جارية من خثعم فقالت إن أبى شيخ كبير قد أدركته فريضة الله فى الحج أفيجزىء أن أحج عنه قال حجى عنه000وفى رواية أنه أتى النبى فقال يا رسول الله إن أبى شيخ كبير لا يستطيع الحج ولا العمرة ولا الظعن قال حج عن أبيك واعتمر وفى رواية جاءت امرأة إلى النبى فقالت إن أمى ماتت ولم تحج أفأحج عنها قال نعم حجى عنها وفى رواية أنه سمع رجلا يقول لبيك عن شبرمة 000قال لا قال فاجعل هذه عن نفسك ثم احجج عن شبرمة 000إن كنت حججت فلب عنه وإلا فاحجج الترمذى ومالك والشافعى وأبو داود والبخارى ومسلم
-ضحى رسول الله يوم عيد بكبشين فقال حين وجههما "وجهت وجهى للذى فطر السموات 000وأنا أول المسلمين "اللهم منك ولك عن محمد ومته ابن ماجة
- كنا إذا حججنا مع النبى فكنا نلبى عن النساء ونرمى عن الصبيان الترمذى والخطأ المشترك هو جواز العمل عن الغير وهو ما يخالف أن الإنسان ليس له ثواب إلا ما سعى أى عمل مصداق لقوله تعالى بسورة النجم "وأن ليس للإنسان إلا ما سعى "كما أن لا أحد يتحمل عقاب أو يأخذ ثواب أحد مصداق لقوله بسورة الإسراء "ولا تزر وازرة وزر أخرى "
-إن ابن زياد كتب إلى عائشة إن عبد الله بن عباس قال من أهدى هديا حرم عليه ما يحرم على الحاج حتى ينحر الهدى وقد بعثت بهديى فاكتبى إلى بأمرك قالت عمرة قالت عائشة ليس كما قال ابن عباس أنا قتلت قلائد هدى رسول الله بيدى ثم قلدها رسول الله بيده ثم بعث بها مع أبى فلم حرم على رسول الله شىء أحله الله له حتى نحر الهدىمسلم
-إن عبد الله بن عباس والمسور بن مخرمة تماريا بالأبواء فقال ابن عباس يغسل المحرم رأسه وقال المسور لا فأرسله ابن عباس إلى ابى أيوب يسأل 000ثم قال لإنسان يصب الماء عليه اصبب فصب على رأسه ثم حرك رأسه بيده فأقبل وأدبر فقال هكذا رأيته يفعل مالك والشافعى والخطأ الخاص هنا هو تمارى الصحابيين وهو جدالهما فى الحج وهو ما يعنى أنهما يجهلان قوله تعالى بسورة البقرة "ولا جدال فى الحج "وقطعا هم لم يجهلوا ذلك ولكن واضع الحديث هو الذى أظهرهم فى ذلك الوضع
- سألت ابن عباس عن متعة الحج فرخص فيها وكان ابن الزبير ينهى عنها فقال هذه أم ابن الزبير تحدث أن رسول الله رخص فيها فادخلوا عليها فاسألوها فدخلنا عليها فإذا هى امرأة ضخمة عمياء فقالت قد رخص رسول الله فيها مسلم والخطأ الخاص هو الإحتكام للمرأة العجوز العمياء وهو ما يخالف وجوب الإحتكام لأهل الذكر وليس للنساء مصداق لقوله تعالى بسورة النحل "فأسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون "
-كنت عند جابر بن عبد الله فأتاه آت فقال إن ابن عباس وابن الزبير اختلفا فى المتعتين فقال جابر فعلناهما مع رسول الله ثم نهانا عنهما عمر فلم نعد لهما مسلم والخطأ هو نهى عمر عن المتعتين وعمر مهما كان لا يستطيع أن ينهى عما أباحه الله من متعة الحج لوجودها فى القرآن بقوله بسورة البقرة "فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدى "فهل عمر يتحدى الله فينهى عما أباحه ؟

Admin
Admin

المساهمات : 2880
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kabtalla.fullboards.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى