كعبة الله

الأحاديث الكاذبة فى الحج والعمرة

اذهب الى الأسفل

الأحاديث الكاذبة فى الحج والعمرة

مُساهمة  Admin في الجمعة ديسمبر 06, 2013 12:31 pm

60-عن أبى هريرة بعثنى أبو بكر فى الحجة التى أمره عليها رسول الله قبل حجة الوداع فى رهط يؤذنون فى الناس يوم النحر لا يحج بعد العام مشرك ولا يطوف بالبيت عريان قال ابن شهاب فكان حميد بن عبد الرحمن يقول يوم النحر يوم الحج الأكبر من أجل حديث أبى هريرة مسلم والخطأ الخاص هو أن الآذان كان هو لا يحج بعد العام مشرك ولا يطوف بالبيت عريان وهو يخالف الآذان فى قوله تعالى بسورة التوبة "وآذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر أن الله برىء من المشركين ورسوله فإن تبتم فهو خير لكم وإن توليتم فاعلموا أنكم غيرى معجزى الله "ومن ثم فليس فيه ذكر للأذان المذكور فى القول وأما تحريم حج المشركين فقط فكان النداء أى الآذان فيه للمؤمنين وفى هذا قال تعالى بسورة التوبة "يا أيها الذين أمنوا إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا "61-سألت رسول الله عن يوم الحج الأكبر فقال يوم النحر الترمذى
62-لما كان عشية عرفات ورسول الله واقف أقبل على الناس بوجهه فقال 000قال فإنه إذا كان فى هذه العشية هبط الله إلى سماء الدنيا ثم أمر الله ملائكته فيهبطون إلى الأرض فلو طرحت إبرة لم تسقط إلا على رأس ملك 000زيد والخطأ الخاص هو نزول الملائكة للأرض وهو ما يخالف عدم نزولهم لها من السماء لعدم إطمئنانهم فيها وفى هذا قال تعالى بسورةالإسراء "قل لو كان فى الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا "63- ينزل ربنا عشية عرفة على جمل أورق يصافح الركبان ويعانق المشاة 64- ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا أو أمة من النار من يوم عرفة وإنه ليدنو ثم يباهى بهم الملائكة فيقول ماذا أراد هؤلاء مسلم وابن ماجه والنسائى والخطأ المشترك بين الثلاثة نزول الله للأرض يوم عرفة بالهبوط أو الدنو وهو ما يناقض أن الله ليس له مكان لأنه خلق المكان بعد أن كان ولا مكان وفى هذا قال تعالى بسورة الشورى "ليس كمثله شىء "ومن ثم فهو لا يشبه خلقه فى النزول والتجسد والمصافحة والمعانقة لبعضهم ويناقض قولهم "إن الله ينزل ليلة النصف من شعبان إلى سماء الدنيا "و"وينزل الله إلى السماء الدنيا كل ليلة "مسلم والبخارى والترمذى وابن ماجة وأبو داود ففى هذه الأقوال ينزل للسماء الدنيا وفى الأقوال الثلاثة ينزل للأرض وهو تناقض .
65-إن الحجر ياقوتة من يواقيت الجنة "ابن حبان والحاكم 66-إن الركن والمقام ياقوتتان من ياقوت الجنة طمس الله نورهما ولو لم يطمس نورهما لأضاءتا ما بين المشرق والمغرب الترمذى 66- نزل الحجر الأسود من الجنة وهو أشد بياضا من اللبن فسودته خطايا بنى آدم الترمذى والخطأ المشترك بين الثلاثة هو أن الحجر والركن والمقام من الجنة وهو تخريف لأن الجنة فى السماء والأحجار فى الأرض وهو ما يناقض قوله تعالى بسورة الذاريات "وفى السماء رزقكم وما توعدون "ولا يخرج من الجنة شىء للأرض والخطأ الخاص ل66 هو أن خطايا بنى آدم سودت بياض الحجر والسؤال ولماذا الحجر فقط ؟لماذا لم تسود وجوه أصحابها البيض مثلا ولماذا لم تسود كل ما أبيض لونه فى الدنيا ثم لماذا عوقب الحجر بالسواد بينما لم يعاقب الناس ؟
67-أن رجلا من أصحاب رسول الله كان يمسح الأركان كلها ويقول لا ينبغى لبيت الله أن يكون شىء منه مهجورا وكان ابن عباس يقول لقد كان لكم فى رسول الله أسوة حسنة الشافعى وهو يناقض قولهم 68- أن ابن عباس كان يمسح على الركن اليمانى والحجر وكان ابن الزبير يمسح الأركان كلها ويقول لا ينبغى أن يكون شىء منه مهجورا "الشافعى والتناقض هو أن ابن عباس فى الأول يمسح الكل وفى الثانى يمسح الحجر والركن فقط 69-أن النبى لم يكن يستلم إلا الحجر الأسود والركن اليمانى فقال معاوية ليس شىء من البيت مهجورا الترمذى وهو يناقض قولهم لما قدم النبى مكة دخل المسجد فاستلم الحجر000ثم أتى المقام 0000ثم أتى الحجر فاستلمه ثم خرج إلى الصفا 00الترمذى فهنا استلم الكل وفى القول استلم الإثنين والخطأ المشترك بين الإثنين هو وجود ركن لم يضم للكعبة وهو ما يناقض أن البيت كله هو الكعبة وليس البناء المربع مصداق لقوله تعالى بسورة المائدة "جعل الله الكعبة البيت الحرام .

Admin
Admin

المساهمات : 2880
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kabtalla.fullboards.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى