كعبة الله

الفروق بين الأناجيل فى موضوع شفاء كثيرين عند بحيرة الجليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفروق بين الأناجيل فى موضوع شفاء كثيرين عند بحيرة الجليل

مُساهمة  Admin في الخميس مارس 15, 2012 8:27 am

- شفاء كثيرين عند بحيرة الجليل :
ورد فى متى (15:12- 21)ومرقس (7:3-12)والفروق بين النصوص هى :
-ذكر متى عبارة طويلة لم ترد عند مرقس "وهى "ها هو فتاى الذى اخترته حبيبى الذى سرت به نفسى سأضع روحى عليه فيعلن العدل للأمم لا يخاصم ولا يصرخ ولا يسمع أحد صوته فى الشوارع قصبة مرضوضة لا يكسر وفتيلة مدخنة لا يطفىء حتى يقود العدل إلى النصر وعلى اسمه تعلق الأمم رجاءها "(18:12- 21)وهى عبارة لإشعياء كما قال متى .
-انفرد مرقس بتفصيل عملية الشفاء حيث ذكر أن مناطق المتجمعين وهى الجليل واليهودية وأورشليم وأدومية وما وراء الأردن وصور وصيدا وأن يسوع أمر تلاميذه بإعداد قارب صغير له من أجل أن يتجنب الزحام .
-قال متى "وتبعته جموع كثيرة فشفاهم جميعا وحذرهم من أن يذيعوا أمره "(15:12- 16)بينما قال مرقس "وكانت الأرواح النجسة حين تراه تخر ساجدة له صارخة أنت ابن الله فكان يحذرها بشدة من أن تذيع أمره "(11:3-12)ولا شك أن هناك تناقض ففى قول متى حذر يسوع الذين شفاهم بينما فى قول مرقس حذر الأرواح النجسة وطبعا الأرواح النجسة غير المرضى الذين شفوا
.

Admin
Admin

المساهمات : 2814
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kabtalla.fullboards.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى