كعبة الله

الأحاديث الكاذبة متفرقات فى تفسير القرآن5

اذهب الى الأسفل

الأحاديث الكاذبة متفرقات فى تفسير القرآن5

مُساهمة  Admin في الخميس يونيو 07, 2012 8:45 am

61
- نهانى رسول الله عن القراءة فى الركوع والسجود ولا أقول نهاكم رواه مسلم والخطأ هنا نهى على خاصة دون سائر المسلمين عن القراءة فى الركوع والسجود وهو يخالف أن الشريعة للكل وليس لفرد كما قال تعالى "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ".
62-جاء رجل إلى رسول الله فإذا هو يسأل عن الإسلام فقال رسول الله خمس صلوات فى اليوم والليلة فقال هل على غيرها قال لا إلا أن تطوع رواه الشافعى والخطأ هنا هو أن القائل عرف الإسلام بأنه الصلوات الخمس وهو مئات الأحكام المنظمة للحياة وهو يعارض حديث جبريل 000ما الإسلام قال شهادة أن لا إله إلا الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة 00رواه الستة فهنا الإسلام الشهادة والصلاة والزكاة والصوم والحج وفى القول الصلاة فقط .
63-أن النبى كان إذا دخل المسجد قال أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم قال أقط قلت نعم قال فإذا قال ذلك قال الشيطان حفظ منى سائر اليوم والخطأ هنا هو أن لله سلطان قديم وسلطان حديث وهو تخريف لأن سلطان الله لا ينقسم لعدم وجود فاصل زمنى بينهم والخطأ الأخر هو أن التعوذ يحفظ الإنسان من الشيطان وقطعا لا يحفظ الإنسان من الشيطان وإنما يحفظه التعوذ بطاعة حكم الله .
64- جاء رجل إلى النبى فقال إنى لا أستطيع أن آخذ من القرآن شيئا فعلمنى ما يجزئنى منه قال قل سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله قال يا رسول الله هذا لله فما لى قال قل اللهم ارحمنى وارزقنى وعافنى واهدنى فلما قام قال هكذا فقال رسول الله أما هذا فقد ملأ يده من الخير رواه أبو داود والخطأ هنا أن الرجل علمه حوالى 17كلمة سبحان الله 000بالله بينما سورة الإخلاص والكوثر أقل منها فهما15و10كلمات ومن ثم فالأولى أن يعلمه القرآن .
65- صلى رسول الله حتىانتفخت قدماه فقيل له أتتكلف هذا وقد غفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر قال أفلا أكون عبدا شكورا رواه الترمذى وابن ماجة ومسلم والبخارى والخطأ هنا هو إضرار النبى (ص)بالصلاة وهو ما يخالف أن الله لم يجعل علينا حرج أى ضرر فى الدين بقوله بسورة الأنبياء "وما جعل عليكم فى الدين من حرج "والنبى (ص)يعرف أنه لابد أن يكون صحيح البدن حتى يستطيع الدعوة وخدمة المسلمين ومن ثم فهو لن يفعل ما قالوه هنا .
66-إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته فإن صلحت فقد أفلح 0000رواه الترمذى وأبو داود وابن ماجة والخطأ أن أول ما يحاسب عليه المسلم الصلاة وهو يخالف أن الله لا يسأل أحد عن ذنب فى صلاة أو غيرها لقوله بسورة الرحمن "فلا يسئل عن ذنبه يومئذ إنس ولا جان "ومن ثم يدخل الجنة أو النار دون أى سؤال عن شىء.
67-إن عفريتا من الجن تفلت على البارحة ليقطع على الصلاة فأمكننى الله منه فأردت أن أربطه إلى سارية من سوارى المسجد حتى تصبحوا وتنظروا إليه كلكم 0000رواه البخارى والخطأ هنا هو أن العفريت كان يريد أذى النبى (ص)وهذا يخالف أن الجن ليس لهم صلة بعالم الإنس لكونهم أخفياء والإنس مرئيين كما أن الله عصم (ص)نبيه (ص)من أذى الناس مصداق لقوله بسورة المائدة "والله يعصمك من الناس ".
68-لقد هممت أن آمر فتيتى أن يجمعوا حزم الحطب ثم آمر بالصلاة فتقام ثم أحرق على أقوام لا يشهدون الصلاة وفى رواية لينتهين رجال عن ترك الجماعة رواه البخارى ومسلم والشافعى وابن ماجة وأبو داود والترمذى والخطأ هنا هو إرادته حرق بيوت الذين لا يصلون فى المسجد وهو ما يخالف أن الله أباح الصلاة فى كل مكان فقال بسورة البقرة "وحيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره ".
69-فرض الله تعالى الصلاة على لسان نبيكم 0000وفى الخوف ركعة رواه مسلم وأبو داود والخطأ وجود صلاة فى الخوف والحقيقة أن الصلاة تقصر أى تلغى عند الخوف من أذى الكفار مصداق لقوله تعالى بسورة النساء "فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا ".
70-أن أم سليم غدت على النبى فقالت علمنى كلمات أقولهن فى صلاتى فقال كبرى الله عشرا وسبحى الله عشرا واحمديه عشرا ثم سلى ما شئت يقول نعم نعم رواه الترمذى والخطأ هنا استجابة الله لأى دعاء للمكبرين المسبحين الحامدين فى الصلاة وهو ما يخالف أن الله فى أحيان كثيرة لا يستجيب للدعاء مثل دعاء نوح (ص)برحمة ابنه ودعاء إبراهيم (ص)لأبيه .
71- ما يؤمن أحدكم إذا رفع رأسه قبل الإمام أن يرد الله رأسه رأس كلب وفى رواية حمار وفى رواية كبش رواه عبد الرزاق فى مصنفه والخطيب فى تاريخ بغداد ومسلم والترمذى والخطأ هنا هو تحويل رافع رأسه لرأس حمار أو كلب أو كبش وهو تناقض فى روايات القول وهو يخالف أن الله لم يحول الكفار لهذه الصور إلا بعد فسقهم الكبير كما أن تحويلات الناس لحيوانات كان نصيب الكفار وحدهم مصدق لقوله تعالى بسورة المائدة "من لعنه الله وغضب عليه وجعل منهم القردة والخنازير وعبد الطاغوت أولئك شر مكانا وأضل عن سواء السبيل "فالله لا يحول مسلما لتلك الصور .
72- إنك تأتى قوما أهل كتاب فادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله وأنى رسول الله 0000فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة أموالهم تؤخذ من أغنياءهم وترد على فقرائهم 000 واتق دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين الله حجاب "رواه الترمذى وابن ماجة والخطأ الأول هو أن الصدقة ترد على الفقراء فقط وهو يخالف أن لها ثمانية مصارف الفقراء واحد منها مصداق لقوله تعالى بسورة التوبة "إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلولهم وفى الرقاب والغارمين وفى سبيل الله وابن سبيل "وحتى فى الحكم الأول كانت للسائل والمحروم والخطأ الأخر هو أن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب ويخالف هذا أن دعوة المظلوم لا تستجاب فى كل الأحيان وفى بعض أحيان يعاقب رغم دعوته مع الظالمين وفى ذلك قال تعالى بسورة الأنفال "واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة "
.

Admin
Admin

المساهمات : 2880
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kabtalla.fullboards.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى