كعبة الله

الأحاديث الكاذبة فى الآداب والرقائق2

اذهب الى الأسفل

الأحاديث الكاذبة فى الآداب والرقائق2

مُساهمة  Admin في الجمعة يوليو 20, 2012 12:57 pm

20-أن رسول الله سمع كلمة فأعجبته فقال أخذنا فألك من فيك وفى رواية ذكرت الطيرة عند النبى فقال أحسنها الفأل ولا ترد مسلما وفى رواية لا عدوى ولا طيرة ويعجبنى الفأل الصالح والفأل الصالح كلمة سيئة "مسلم وأبو داود والخطأ هنا هو وجود فأل صالح وفأل سيىء وهو تخريف لأن المسلم لا يسير حسب كلمات عشوائية صادرة دون قصد من صاحبها وإنما يسير حسب شرع الله أى يسير متبعا النبى (ص)مصداق لقوله بسورة آل عمران "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله "كما أن المسلم يأخذ بالأسباب كما أمره الله فى أكثر من سورة مثل سورة الأنفال حيث يقول تعالى "وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة "والكلمة الحسنة والسيئة الفأل ليست سببا ولو جعلها الإنسان يبنى عليها عمله فإنها تفسد عليه دنياه ومن ثم أخرته .
21-قال الله عز وجل يؤذينى ابن آدم يسب الدهر وأنا الدهر 000البخارى ومسلم والخطأ هنا هو أن الله هو الدهر وهو ما يخالف أن الكفار يؤمنون بالدهر رغم أنهم لا يؤمنون بالله أى بدين الله وفى هذا قال تعالى "نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر "كما أن الدهر مكون من أجزاء بدليل قوله بسورة الإنسان "هل أتى على الإنسان حينا من الدهر "فقوله حينا من الدهر يدل على تكون الدهر من أحيان أى أجزاء والله ليس متكون من أجزاء .
22-من تغنى أو غنى له أو ناح أو نيح له أو أنشد شعرا أو قرضه وهو فيه كاذب أتاه شيطانان فيجلسان على منكبيه يضربان صدره بأعقابهما حتى يكون هو الساكت "زيد والجنون فى القول هو أن الكاذب ينهاه عن كذبه شيطانان حتى يسكت والشياطين لا ينهون عن المنكر وإنما عملهم هو الوسوسة بالشر أى الدعوة لعمل الذنوب وهو زخرف القول مصداق لقوله بسورة الأنعام "وكذلك جعلنا لكل نبى عدوا شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ".
23- أثنى رجل على رجل عند النبى فقال ويلك قطعت عنق صاحبك 000ثم قال من كان منكم مادحا أخاه لا محالة فليقل أحسب فلانا والله حسيبه ولا أزكى على الله أحدا أحسبه كذا وكذا إن كان يعلم ذلك منه "البخارى والخطأ الأول هو عبارة ويلك قطعت عنق صاحبك "فكلمة ويلك تعنى العذاب لك والرسول لا يقولها لمسلم لأن ذلك تنفير منه يجعلهم ينفضون من حوله مصداق لقوله بسورة آل عمران "فبما رحمة من ربك لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك "كما أنه مخالفة للدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة فى قوله بسورة النحل "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتى هى أحسن "والخطأ الثانى أن المادح يهلك الممدوح بمدحه والسؤال إذا كان المادح هو مرتكب الذنب فما ذنب الممدوح؟إن حكم الله هو من يرتكب شىء يتحمل وزره لقوله بسورة الإسراء "ولا تزر وازرة وزر أخرى "والقول يحمل الذى لم يرتكب شىء الوزر وهو الممدوح الذى ارتكبه أخر هو المادح.
24-قال النبى اكتبوا لى من تلفظ بالإسلام من الناس فكتبنا له 1500رجل فقلنا 0000وفى رواية فوجدناهم 500وفى رواية ما بين 700:600 "البخارى ونلاحظ تناقضا بين الروايات 1500و 500و700:600 والخطأ الأخر هو بين قول القائل اكتبوا من تلفظ بالإسلام من الناس "وكلمة الناس هنا تعنى الرجال والنساء والأطفال وبين قولهم فكتبنا له ألفا وخمسائة رجل "فهذا يعنى أن المعدودين هم الرجال
25-إن الله قال من عادى لى وليا فقد أذنته بالحرب فإذا أحببته كنت سمعه الذى يسمع به وبصره الذى يبصر به ويده التى يبطش بها ورجله التى يمشى بها وإن سألنى لأعطينه ولئن استعاذنى لأعيذنه وما ترددت عن شىء أنا فاعله ترددى عن نفس المؤمن يكره الموت وأنا أكره مساءته "البخارى والخطأ الأول هو أن الله سمع وبصر ويد ورجل وليه ودعونا نتساءل كيف يكون الله أعضاء وليه ؟إن هذه الخرافة أى كون الله أعضاء وليه هى الحلول والإتحاد بين الإله والمخلوق ومن المعلوم أن الله كان ولا مكان فكيف يكون فى مكان هو جسد الإنسان ؟أليس هذا تناقضا ؟ثم كيف يكون المحب أعضاء وليه وهو يصيبه فيها بالأمراض ؟ألم يعمى الله يعقوبا (ص)ويصيب أيوبا (ص)بالعلل فى الأعضاء؟لو كان الله هو تلك الأعضاء وهو محال ما أصابها المرض أبدا والخطأ الثانى أن الله يتردد فى أمر إماتة المؤمن ويتعارض هذا مع أن أمر الله فورى ليس فيه تردد مصداق لقوله تعالى بسورة مريم "سبحانه إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون "ولو كان الله يتردد لشابه مخلوقاته فى ترددها وهو ما يناقض قوله بسورة الشورى "ليس كمثله شىء "
26-عن أبى أمامة الباهلى قال ورأى سكة وشيئا من آلة الحرث فقال سمعت النبى يقول لا يدخل هذا بيت قوم إلا أدخله الذل "البخارى والخطأ هنا هو إدخال أدوات الزراعة الذل على من تكون عندهم وهو دعوة لترك الزراعة كليا وإذا تركناها كلنا فمن أين سنأكل أيها القائل ومن أين نأتى بالألياف التى نصنع بها ملابسنا ؟ولو كانت الزراعة حراما ما قال الله على لسان رسوله يوسف "تزرعون سبع سنين دأبا "وما ذكر الله أنه هو الزارع ولو كانت الزراعة عيبا ما نسبها الله لنفسه فى قوله بسورة الواقعة "أفرأيتم ما تحرثون أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون "ثم إن أدوات الجهاد لا تنفع إذا لم يكن خلفها أدوات الزراعة لأن الجيش لن يقدر على الحركة دون طعام من الزراعة فهل نحارب القوم ونهزمهم إذا كنا نعتمد على العدو فى القوت قطعا لا لأنهم سيمنعوه عنا حتى نموت جوعا
27- لا يقولن أحدكم خبثت نفسى ولكن ليقل لقست نفسى "مسلم والخطأ هنا هو النهى عن قول الواحد خبثت نفسى والأمر بقول قست نفسى وهو تخريف لأن معناهما واحد وهو كفرت نفسى وقد استعمل القرآن القسوة فى التعبير عن الكفر خاصة عن اليهود وذلك كقوله بسورة البقرة "ثم قست قلوبكم من بعد ذلك "كما أن الله وصف الكفار والكافرات بالخبيثين والخبيثات فقال بسورة النور "الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات "ومن ثم فالتعبيرين كلاهما بمعنى واحد .
28- أن رسول الله بينما هو جالس فى المسجد والناس معه إذ أقبل ثلاثة نفر فأقبل اثنان إلى رسول الله وذهب واحد 0000فأدبر ذاهبا فلما فرغ رسول الله قال ألا أخبركم عن النفر الثلاثة أما أحدهم فأوى الله وأما الأخر فاستحيا فاستحيا الله منه وأما الأخر فأعرض فأعرض الله عنه "مسلم والخطأ هنا أن النفر الثالث أعرض فأعرض الله عنه وهو تخريف لأن الذى ترك الجلوس للنبى (ص)معرض لأسباب عدة للترك فقد يكون خلفه ما يشغله من أمور الحياة كموعد مع صديق أو كزيارة مريض أو تعليم أولاد وهى أمور مباحة عليها أجر كما أن مجالسة النبى (ص)طوال الوقت ليست واجبة وإنما الواجب هو التعلم منه والتعلم عنده يتكرر بمعنى أن النبى (ص)يكرر الدروس ومن ثم من سمع مرة أو اثنين الدرس فليس عليه أن يسمعه مرة أخرى ما دام قد وعاه كما أن الله لا يعرض عن المسلم بسبب تركه مجلس النبى (ص)لسبب مباح وإنما يعرض الله عن الكافر.
29- عليكم بالدلجة فإن الأرض تطوى بالليل "أبو داود والخطأ هنا هو أن الأرض تطوى بالليل وقطعا الأرض لا تطوى أى لا تقصر لسبب بسيط هو أنها الأرض نفسها ليلا أو نهارا بدليل أن الله سماها القرار والمستقر وهذا يعنى أنها ثابتة وفى هذا قال تعالى بسورة غافر "الله الذى جعل لكم الأرض قرارا "
30-الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء الرحم شجنة من الرحمن فمن وصلها وصله الله ومن قطعها قطعه الله "الترمذى وأبو داود والخطأ الأول هنا هو أن الله فى السماء ويخالف هذا أن الله ليس فى مكان لأنه لا يشبه خلقه فى تواجدهم بمكان وفى هذا قال تعالى بسورة الشورى "ليس كمثله شىء "والخطأ الأخر أن الرحم جزء من الله ويخالف هذا أن الله ليس له أجزاء وإنما هو واحد أحد مصداق لقوله بسورة الإخلاص "قل هو الله أحد ".

Admin
Admin

المساهمات : 2971
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kabtalla.fullboards.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى